الأحد , 4 ديسمبر 2022

كرستيانو رونالدو البرتغالي يغادر المانشستر يونايتد الانكليزي .. وهذا الاخير يتلقى ضربة من المالكين الاميركيين: نعرضه للبيع لعدم الجدوى

أصدر النجم البرتغال كريستيانو رونالدو، مساء الثلاثاء، بيانًا رسميًا بشأن فسخ تعاقده مع نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، بعد “اتفاق متبادل” بين الطرفين، وذلك قبل المباراة الأولى لـ”برازيل أوروبا” في مونديال قطر 2022.

ويأتي رحيل رونالدو عن يونايتد بعد المقابلة التلفزيونية المدوية التي أجراها الأسبوع الماضي وقال فيها إنه شعر “بالخيانة” من مسؤولي النادي متهمًا إياهم بمحاولة إطاحته وأنه لا يكنّ احترامًا للمدرب الهولندي إريك تن هاغ.

وجاء في بيان للنادي “كريستيانو رونالدو سيغادر مانشستر يونايتد باتفاق متبادل وبمفعول فوري” قبل قرابة 6 أشهر من نهاية عقده.

وقال رونالدو في بيانه الرسمي الذي اختص به صحيفة “ميرور” البريطانية: “بعد المحادثات مع مانشستر يونايتد اتفقنا بشكل متبادل على إنهاء العقد مبكرًا”.

وتابع النجم البرتغالي: “أنا أحب مانشستر يونايتد وأحب المشجعين، وهذا لن يتغير أبدًا، ومع ذلك يبدو أن هذا هو الوقت المناسب بالنسبة لي للبحث عن تحدٍ جديد”.

واختتم رونالدو بيانه الرسمي: “أتمنى للفريق كل النجاح في الفترة المتبقية من الموسم وفي المستقبل”.

وذكر موقع سكاي نيوز قائلا : ودع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مانشستر يونايتد بأسوأ طريقة ممكنة قبل ساعة واحدة من إعلان فسخ عقده مع النادي.

وأعلن نادي مانشستر يونايتد، فسخ عقد أسطورته كريستيانو رونالدو، بعد 15 شهرا من عودته إلى “الشياطين الحمر” وتحديدا في صيف 2021، قادما من يوفنتوس.

جاء ذلك ردا على تصريحات رونالدو القوية ضد الإدارة والمدرب الهولندي إيريك تين هاغ، فضلا عن هجومه الشديد على أساطير النادي، خلال مقابلته التلفزيونية مع الإعلامي الإنجليزي بيرس مورغان.

وقبل 60 دقيقة من إعلان مانشستر يونايتد فسخ عقد رونالدو، فقد أعلن الدون شراكته مع مؤسسة “جاكوب أند كو”، وهي إحدى الشركات الرائدة للساعات في العالم.

وكتب رونالدو: “يسعدني الإعلان عن شراكتي مع هذه الشركة العالمية التي تعد ضمن أفضل العلامات التجارية الرائدة في مجال الساعات”

قال ريو فرديناند، إن رحيل زميله السابق، كريستيانو رونالدو، عن مانشستر يونايتد كان من الممكن التعامل معه بشكل أفضل من قبل النادي واللاعب لكن القرار كان “أفضل حل للطرفين”.

وتسببت مقابلة مثيرة مع الصحفي بيرس مورغان في محطة “توكتي.في” هذا الشهر، قال فيها رونالدو إنه لا يحترم المدرب إريك تن هاغ، بتوتر شديد في علاقته بالنادي الذي انضم إليه في أغسطس 2021 بعد فوزه بثمانية ألقاب كبيرة معهم في فترته الأولى من 2003 إلى 2009.

وقال يونايتد الأسبوع الماضي إنه سيتعامل مع تصريحات رونالدو فقط بعد التأكد من الحقائق كاملة وأضاف بعدها أنه اتخذ “خطوات مناسبة” ردا على ذلك.

والثلاثاء، أعلن مانشستر يونايتد أن رونالدو سيغادر الفريق فورا في نهاية مريرة لفترته الثانية في ملعب أولد ترافورد بعد أن قال إنه شعر بالخيانة من قبل النادي.

وكتب فرديناند مدافع يونايتد ومنتخب إنجلترا السابق على تويتر: “سمعت للتو أخبار كريستيانو … إنه أفضل حل للطرفين”.

وقال لهيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي” إن رونالدو وضع النادي في “موقف لا يحسد عليه”.

وأضاف: “هل تم التعامل مع المسألة بشكل مثالي؟ أعتقد لا من الطرفين، لكن إذا نظرت إلى النتيجة النهائية أعتقد أن اللاعب والنادي حققا ما أراده كل طرف”.

وقال وين روني مهاجم يونايتد السابق، الذي انتقده رونالدو أيضا خلال المقابلة، إن رحيل الدولي البرتغالي كان حتميا.

وأضاف روني الذي لعب مع رونالدو في يونايتد بين 2004 و2009 “بعد هذه المقابلة والهجوم الذي شنه على النادي لم يكن هناك أي خيار، إنها نهاية مخزية نظرا لأنه كان لاعبا رائعا في يونايتد.

وبخطوة مفاجئة أعلن مُلاك مانشستر يونايتد الإنجليزي في بيان، الثلاثاء، أنهم مستعدون لبيع النادي الذي يكافح لاستعادة أمجاده.

ومن جهة ثانية ماذا قال بيان النادي؟

• “مجلس الإدارة سينظر في جميع البدائل الاستراتيجية، بما في ذلك الاستثمار الجديد في النادي أو البيع أو الصفقات الأخرى التي تشمل الشركة”.

• “سيشمل ذلك تقييم العديد من المبادرات لتحسين النادي، بما في ذلك إعادة تطوير الاستاد والبنية التحتية، وتوسيع العمليات التجارية للنادي على نطاق عالمي”.

• “ذلك من أجل تعزيز النجاح طويل الأمد لفرق الرجال والسيدات والأكاديمية، وتحقيق الفوائد للجماهير وأصحاب المصالح الآخرين”.

أخبار ذات صلة

وتملك عائلة غلايزرز الأميركية النادي منذ عام 2005، لكن شاب عهدها تراجع مردود الفريق كرويا لا سيما في السنوات التسع الأخيرة، واحتجاجات المشجعين المتكررة.

ويأتي البيان بعد ساعات من إعلان الفريق رحيل نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو “باتفاق متبادل وبأثر فوري”.

وسبق أن شن رونالدو في مقابلة تلفزيونية مدوية الأسبوع الماضي، هجوما عنيفا على المُلاك، زاعما أنهم “لا يهتمون” بالنجاح الرياضي للفريق وأن النادي لم يطور البنية التحتية على مدى السنوات، مما مهّد لبداية نهايته في “أولد ترافورد”.

ولم يفز يونايتد بلقب الدوري الإنجليزي منذ عام 2013، في الموسم الأخير للمدرب الأسطوري الاسكتلندي السير أليكس فيرغسون.

المصدر: سكاي نيوز

شاهد أيضاً

الارجنتين الى دور الثمانية لمواجهة هولندا بعد فوز باهت على استراليا

بفوزه الباهت على المنتخب الاسترالي صعد المنتخب الأرجنتيني الى دور الثمانية في بطولة كأس العالم …

اترك تعليقاً