الأحد , 4 ديسمبر 2022

انسحاب روسي تكتيكي من خيرسون وتخبط اوكراني-غربي من القرار الروسي المفاجئ

بأمر من وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، وبناء على اقتراح من قائد العمليات في المنطقة سيرغي سوروفيكين انسحاب القوات الروسية من مدينة خرسون الاواكرانية

هذا وكان قد أعطى امر الانسحاب وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو يوم الأربعاء المنصرم والتمركز على الضفة اليمنى لنهر دنيبرو في منطقة خيرسون الأوكرانية التي تتضمن عاصمة المنطقة التي تحمل الاسم نفسه، والتي تشهد منذ أسابيع هجمات أوكرانيا.

هذا واعتبرت اوكرانيا الامر انتصارا لها مع ان امر الانسحاب جاء من قبل القوات الروسية بما ينذر بان الجيش الروسي يحضر لامر ما من وراء هذه الخطوة المفاجئة والتي اكتملت بجزئها الاساسي يوم امس الجمعة 11 نوفمبر

ونقلا عن مجلة التايم قال مسؤول عسكري غربي كبير قوله إن الانسحاب من خيرسون يظهر “تغييراً في تفكير” سيّد الكرملين هذا صحيح ولكن لا يجب التعويل كثيرا على ذلك، ويضيف المسؤول أن بوتين يسعى إلى “تجميد النزاع” لكسب الوقت بهدف إعادة بناء جيشه وتدريب جنود الاحتياط الذين تم استدعاؤهم مؤخراً.

كما اشارت مصادر متعددة بان الخطوة الروسية هي خطوة تكتكية اكثر منها خطوة عسكرية ميدانية الانسحاب فيها يأتي لمصلحة الروس اكثر منها مصلحة الاوكران سيما بعد احداث الدمار الهائل في المنطقة

كما رأت مصادر مختلفة بان بوتين ليس مستعجلاً في حربه، لأنه يرى نفسه في معركة طويلة الأمد مع الغرب وليس مع اوكرانيا.

وتتمثل استراتيجيته الرئيس الروسي الآن في رؤية كيف سير الأمور بحلول نهاية الشتاء، قبل أن يعيد تقييم الاستراتيجية بطريقة شاملة” بحسب مسؤول غربي.  

هذا وسيساعد الانسحاب من خيرسون في كسب الوقت الكافي من ناحية وعدم استعجال بوتين من ناحية ثانية، لمعرفته بجغرافية المنطقة والتي ستسمح للجيش الروسي ببناء تحصينات أخرى. وستكون مهمة عبور نهر دنيبر صعبة جداً على الجيش الأوكراني المهاجم الذي يعاني من صعوبات جمة.

المصدر: محرر صدى الجنوب

قراءة وسائط متعددة واخبار تتعلق ميدانية في قرار الانسحاب من خيرسون

شاهد أيضاً

اخر اخبار الحزب السوري القومي الاجتماعي

LogoSSNP Baner مركزي الرئيسة منذ دقيقتين وفد من “الشعبية” زار “القومي” وسلم “الحسنية” دعوة لفعاليات …

اترك تعليقاً