الإثنين , 15 أبريل 2024

بقرارٍ سيادي (سياسي-اقتصادي) بوركينا فاسو ومالي والنيجر تنسحب من “إيكواس”

أعلنت كل من بوركينا فاسو ومالي والنيجر، اليوم الأحد، انسحابها الفوري من مجموعة “إيكواس” في غرب إفريقيا.

وأصدر زعماء دول الساحل الثلاث بيانا قالوا فيه إن مغادرة المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “دون تأخير” هو “قرار سيادي”.

وأكدت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “إيكواس” اليوم، انسحاب الدول الثلاث من صفوفها.

وكانت بوركينا فاسو ومالي انحازتا إلى جيش النيجر الذي أطاح بالرئيس محمد بازوم في 26 يوليو الماضي.

وهددت هذه الدول مرارا بالانسحاب من مجموعة “إيكواس” على خلفية موقف الأخيرة من الوضع في النيجر.

وهذه المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا تُعرف اختصارا بسيدياو (بالفرنسية: CEDEAO)‏ أو إيكواس (بالإنجليزية: ECOWAS)‏، هي مُنظمة سياسية واتحاد اقتصادي إقليمي يتكون من خمسة عشر دولة تقع في منطقة غرب أفريقيا.

وتضُم المجموعة 15 دولة عُضو هي الرأس الأخضر وغامبيا وغينيا وغينيا بيساو وليبيريا ومالي والسنغال وسيراليون وبنين وبوركينا فاسو وغانا وساحل العاج والنيجر ونيجيريا وتوغو، وقد انضمت كُل هذه الدول إلى المجموعة في دورتها التأسيسية في مايو 1975، باستثناء الرأس الأخضر التي انضمت سنة 1976. كانت موريتانيا دولة عُضو في المجموعة إلى غاية سنة 2000، حين انسحبت من المجموعة، وقد أعلنت عن نيتها الخروج من المجموعة منذ ديسمبر 1999.

واخر المنسحبين من المنظمة ب 28 كانون الثاني 2024 مالي، بوركينا فاسو والنيجر بقرار سيادي

المصدر: أ ف ب

شاهد أيضاً

تأكيدا لتصريحات الروس مسؤولون أمريكيون يؤكدون أن الطائرة “إيل-76” أُسقطت بصاروخ “باتريوت”

أكد مسؤولون أمريكيون لصحيفة “نيويورك تايمز” اليوم الخميس، أن الطائرة “إيل-76” التي كانت تقل أسرى …

اترك تعليقاً