الخميس , 19 يوليو 2018
الرئيسية » أخبار » تحت عنوان: المجتمع معرفة والمعرفة قوة  –  وتحقيق نجاح بدرجة: جيد جدا في مناقشة اطروحة الماجستير اختصاص: MASTER PROFESSIONEL ETUDES PROSPECTIVE ET DEVELOPPEMENT

تحت عنوان: المجتمع معرفة والمعرفة قوة  –  وتحقيق نجاح بدرجة: جيد جدا في مناقشة اطروحة الماجستير اختصاص: MASTER PROFESSIONEL ETUDES PROSPECTIVE ET DEVELOPPEMENT

الى كل محب

تحية قومية اجتماعية خالصة محبة ووفاء,

بعد جهد استمر لثلاثة أعوام, من الدرس والمتابعة, والاهتمام والبحث والدراسة المعمقة لمقررات الماجستير في جامعة ابومي-كالافي – كلية الفنون والعلوم الانسانية والاجتماعية – قسم  السوسيولوجي-انتروبولوجي  –  اختصاص “ماستر PROFESSIONEL في دراسات التنمية والتطوير المستقبلي “. بادرة المُنسّق -العلمي  للماستر  البروفسور ازالو-تنغبي البير

وهي الجامعة الرسمية في دولة جمهورية بنين, والمعترف بها دوليا كأحد اهم جامعات القارة الافريقية.

UNIVERSITE D’ABOMEY CALAVI (UAC)

FACULTE DES ARTS ET SCIENCE HUMAIN ET SOCIAL (FASHS)

DEPARTMENT DE SOCIOLOGIE-ANTHROPOLOGIE (DS-A)

MASTER PROFESSIONEL

ETUDES PROSPECTIVE ET DEVELOPPEMENT

Coordonateur Scientifique: Professeur AZALOU-TINGBE  Alber

بعد الاعداد والتحضير لمناقشة اطروحة الماجستير, والتي كانت تحت عنوان : “اندماج الجالية اللبنانية في بنين”

  • القضايا والتحديات والرؤية المستقبلية لتعزيز التعاون اللبناني-البنيني

  • L’INTEGRATION DE LA COMMUNAUTE LIBANAISE AU BENIN : ENJEUX, DEFIS ET PERSPECTIVES POUR LE RENFORCEMENT DE LA COOPERATION BENINO-

LIBANAISE

  • تحت ادارة واشراف البرفسور : Dr Abou-Bakari IMOROU

حيث شملت الاطروحة بحث دقيق عن تاريخ  وجود اللبنانيين على ارض البنين والذين كان يعرفوا باسم “اللبنانيون-السوريون “Libano-Syrien” ” وذالك منذ قرابة قرنين من الزمن الى هذا اليوم حيث اصبحوا يعرفوا باسم اللبنانيين بعد اعلان استقلال لبنان-السياسي  سنة 1945

شملت الدراسة : تاريخ اللبنانيين في دولة البنين , حضورهم  الاجتماعي والاقتصادي ودورهم في تطوير البلد المضيف اقتصاديا  – المشاكل والقضايا والتحديات  التي اعترضتهم ومساهماتهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والمشاكل التي واجهت  المجتمعين المقيم والمضيف لناحية الاندماح والانصهار.

بعد تقديم الاطروحات وفق منهاج رؤية مستقبلية,  في قراءة ودراسة الاندماج والتعاون بين اللبنانيين والبنينين  كمجتمع خصوصا, والدولتين اللبنانية والبنينية عموما في كافة المجالات.

وذلك بدراسة علمية وفق منهاج علم الاجتماع  وفي اختصاص  التنمية والتطوير المستقبلي بدراسة طويلة الامد وتقديم حلول واقتراحات لتعزيز التعاون بين اللبنانيين والبنينين.

وكانت قد انعقدت جلسة مناقشة الاطروحة في حرم الجامعة في مدينة “ابومي-كلافي” يوم امس الخميس 10 ايار 2018 تمام الساعة الثانية والنصف ظهراً في التوقيت المحلي في الصالة رقم E2 لتستمر لمدة ساعتين ونصف, وكانت:

برئاسة البروفسور Dr Expedit W. VISSIN:

عضوية كل من:

البرفسور  Dr Abou-Bakari IMOROU : مقررا

الدكتور : Dr Aime TCHEFFA   مناقش ومدقق

وبحضور العديد من الطلاب والاصدقاء والاحبة البنينين والافارقة وابناء الجالية اللبنانية والرفقاء.

تمت المناقشة على مدى ساعتين ونصف

والتي انتهت في اعلان النتيجة حضورا  بنجاح  اثلج صدري واذهب عني عناء الايام والتعب والشقاء طيلة فترة الدراسة والمتابعة التي كانت بالفعل قاسية, وذالك:

  • بنتيجة ودرجة وتقدير: جيد جدا

  • وبعلامة: 16/20

وبهذه المناسبة

  • اهدي نجاحي هذا اولا وقبل اي احد الى الزعيم – المعلم “انطون سعادة” الملهم في علم الاجتماع والذي كان دافعي المباشر لدراسة علم الاجتماع منذ الاساس

  • ثانيا لامتي السورية ولشعبها العظيم

  • لحزبي الحزب السوري القومي الاجتماعي لما قدمه لي من مكانة اجتماعية واخلاقية في معترك الحياة

  • لامي وابي اللذين ما زالا الداعم النفسي الاول لي بكل شيء في حياتي

  • لزوجتي واولادى الذين يضحون معي كل يوم وهم شركاء فعليون بهذا النجاح لانهم لم يتوانوا يوما عن تقديم المساعدة وتأمين الراحة النفسية التي اعطتني القوة اللازمة للاستمرار والمتابعة لتحقيق هذه الخطوة الجميلة والمهمة في حياتي العلمية

كما اشكر كل الذين ساهموا معي في تأمين ظروف الدراسة والتسهيلات

وكل الذين شاركوا معي في التحضيرات والطباعة والعمل على الارض في الاستقصاء والبحث الميداني والمقابلات

وكل الذين سهلوا لي اللقاءات وتعاونوا معي في تقديم المعلومات  واستقصائها بشكل علمي دقيق من ابناء الجالية اللبنانية والافارقة وابناء دولة بنين  واخص بالذكر المؤسسات الرسمية في دولة بنين الذين سهلوا لي اللقاءات في البحث والحصول على معلومات دقيقة مهمة اغنت البحث.

وكما اتوجه بالشكر لأعضاء مكتب الجالية اللبنانية الذين سهلوا لي الاطلاع على ملفات ومراجع ساهمت في الحصول على معلومات هامة ودقيقة  وعلى رئسهم رئيس مكتب الجالية السابق الرفيق نمر ثلج الذي لم يتوان عن تقديم المساهمة والمشورة والمعلومات التاريخية لتاريخ مكتب الجالية ونشأته

وشكر خاص للقنصل اللبناني في دولة بنين السيد طوني شاغوري لاعطائي الوقت الكافي على مدى لقائين متتالين ولاكثر من خمس ساعات كان قاعدة اساسية للانطلاق والتحدي بوضع منهاج وبرنامج حقيقي لتوجيه البحث نحن الفائدة العملية والتطبيقية لا مجرد بحث نظري

كما اشكر كل الرفقاء والمواطنين  والمقيمين من “لبنانيين وغير لبنانيين” الذي ساعدوني في ملء الاستمارات وتسهيل اللقاءات

وشكر جميل لكل الذي شاركوني فرحتي حضورا  ومن سيشاركونني اياها بعد قراءة هذا المقال كتعبير عن صدق مشاعرهم  ومحبتهم  واقدم لهم كل احترامي  ومحبتي  مسبقا

واختم كما تعلمت في مدرسة سعادة العلمية احد اهم مدراس علم الاجتماع الحديث  : ان “المجتمع معرفة والمعرفة قوة”

بالامس امتلكت قوة  شعرت بها  وايقنت اكثر فأكثر انه لا امل لنا بنصر عظيم الا بالمعرفة والمعرفة التي تصنع مجتمعنا مجتمع علمي تقدمي حضاري قوي قادر على صناعة التاريخ بحق

لكم كل المحبة والاحترام

لتحي سورية وليحي سعادة

الرفيق هاشم حسين

كوتونو- بنين 11/05/2018

يتبع : شريط صور شامل يغطي مراحل المناقشة

????????????????????????????????????

 

 

شاهد أيضاً

الغاء شهادة البريفية

رسالة مختصرة :الى وزارة التربية والقيمين عليها في اي بلد ينطبق عليه ما سوف يلي سيما لبنان والشام : نعم لالغاء شهادة “البريفيه”

في عصر التكنولوجيا والتواصل الرقمي، وفي مناهج العلم الحديث المرتكز على ادوات التواصل، والاختبارات الذهنية، …