الرئيسية » أخبار » أخبار محلية » الجيش الشامي داخل أسوار الغوطة , والموقف انطلق من لبنان.

الجيش الشامي داخل أسوار الغوطة , والموقف انطلق من لبنان.

أفادت وكالة سانا الإخبارية أنّ الجيش الشّامي (السوري) , أحكم سيطرته على 25% من الغوطة الشرقيّة وما زال قيد التقدم.

 

وفي هذا الإطار , في اجتماع لأحزاب لبنانيّة ومحلّيّة اليوم في شمال لبنان في مقر الحزب السوري القومي الاجتماعي, ضمّ كُل حزب الله , حركة أمل , تيار المردة ,الحزب الديمقراطي اللبناني والتيار العوني , أصدرت الأحزاب المجتمعة بيانًا ذكرت فيه أنّ مسألة الغوطة هي تأخير لإنهاء الحرب على الكيان الشّامي (الجمهورية السورية). وأنّ الاختباء خلف ذريعة المدنيين واستعمالهم متاريس ودشم بشرية لن يجيد نفعًا أو يشفع للنصر من أن يحل على الشام وأهلها.

شاهد أيضاً

احتفالات الأول من آذار تطغى على معظم المتحدات.

أقامت مديرية المريجات التابعة لمنفذية زحلة في الحزب السوري القومي الإجتماعي احتفالها بمناسبة الأول من …