الرئيسية » أخبار » أخبار محلية » عينطورة في محاضرة مع العميد حسان صقر.

عينطورة في محاضرة مع العميد حسان صقر.

أقامت مديرية عينطورة التابعة لمنفذية المتن الشمالي في الحزب السوري القومي الاجتماعي بمناسبة الاول من آذار ،محاضرة بعنوان راهنيّة الفكر القومي الإجتماعي ألقاها عميد الخارجية الامين حسان صقر في مركز المديرية.
حضر الندوة كُل من الأمناء مسعد حجل ، نادية حجل ، فاروق ابو جودة ،الياس خليفة وغسان عباس. وفعاليات من عينطورة الدكتور جوزيف عازار والاستاذ جوزيف بعقليني.منفذ عام المتن الشمالي سمعان خراط وعدد من أفراد هيئة المنفذية ، مدير مديرية عينطورة روكز الحاج وأعضاء المديرية وحشد من القوميين والمواطنين.
عرّف العميد بعد الافتتاح بالنشيد الرسمي للحزب السوري القومي الاجتماعي الرفيق ميشال عازار قائلًا :” نقف مع النشيد الرسمي للحزب السوري القومي الإجتماعي
حضرات المسؤولين ، حضرة الرفقاء و المواطنين ، أيّها الحضور الكريم
” من أتعس حالات هذه الأمّة أنّها تجهل تاريخها ” . إستنتاج الزعيم لم يكن كلاماً عفويّاً ، بل نابعاً عن بحثٍ و تدقيقٍ عميقين . هذه القناعة خوّلت سعادة بحسمٍ نهائيٍّ في مسألةٍ خطيرة جدّاً ، أنّ غياب الوعي على حقيقة هويّتنا ، أفقدنا سيادة الأمّة .
إن كنّا نريد الإحتفال بمولد الزعيم ، يتحتّم علينا معرفة المعنى الحقيقيّ للاوّل من آذار ، ما هي المفاهيم الجديدة التي أتى بها الزعيم ، و ما هي المفاهيم التي انتفض عليها هذا المارد الذي نزع علم الإحتلال التركي عن سطح مدرسته .
جاء سعادة ليثور على المفاسد المغروسة في المجتمع . و يقضي على الأمراض المتفشّية في نفوس الأفراد . أتى ليقتلع الرذائل المزروعة فينا بخطّةٍ مدروسةٍ لدرجة أصبحنا ندافع عنها ، متوهّمين أنّها فضائل . جاء ليسقط عنا تهمة العبودية و يرفع هذه الأمّة من الحضيض إلى المجد . جاء ليمسح الخمول عن جوانح تاريخنا العظيم . جاء ليثبت أنّ المبادئ وجدت لخدمة الشعوب ، لا الشعوب لخدمة للمبادئ ، و أنّ الأفكار التي لا تخدم مصلحة الشعب تسقط في معترك العقائد . جاء ليعلّمنا انّ السلام الذي لا يُفرض بالقوّة ليس سوى استسلاماً يؤدي إلى الهلاك المحتّم . جاء ليجعل كلّ واحد منّا واثقاً بنفسه ، مؤمناً بقدراته ، ليبني شخصيّةً يتحطّم عليها إستهزاء الأمم الأخرى . أراد سعادة أن يبني سيادةً للأمّة على جميع الصعد . سيادة اجتماعية سياسية اقتصادية تربوية عسكرية .و لكن ، من المستحيل أن نبلغ هذا المستوى من الرقيّ إن لم تبدأ السيادة بالنموّ على المستوى النفساني و الشخصي عند الفرد.
اتّكل الزعيم على نبض الشباب الذين يشكّلون العصب الأساسي للنهضة القومية الاجتماعية . الشاب العصامي القادر على النجاح في مسيرة حياته ، قادر على العطاء السخيّ في بناء نهضة حزبه . من هؤلاء الشباب ، عميد الخارجية الأمين حسّان صقر . شخصية ليست بغريبة على أحد ، فهو ضيف دائم يوصّل صوت الحزب على المنابر و المحطّات الإعلامية بشكلٍ متواصل . من كان يطالب بدمٍ جديدٍ في الحزب ، قد نال مطلبه “.
ثمّ كان الكلام للمحاضر ، حضرة العميد ، وبعد التحية الحزبية والتركيز على أهمية عينطورة في تاريخ الحزب وذاكرته الإجتماعية تطرق لتصويب مفاهيم حزبية عامة كأزمة الهويّة ومرجعية الولاء.
ثمّ تناول مواضيع متعلّقة بنظامنا الداخلي وآليات طرحها وسبل معالجتها. مُشدّدًا على أنّ الالتزام هو الحالة الطبيعية للقومي الاجتماعي والتنظير والتنقير هما الشواذ. تناول موضوع الانتخابات ، وأجاب على أسئلة الحاضرين.
واختُتمت المحاضرة بقطع قالب الحلوى.

شاهد أيضاً