الرئيسية » أخبار » الحزب السوري القومي الاجتماعي يعلن اسماء مرشحيه للانتخابات النيابية في لبنان لدورة 2018

الحزب السوري القومي الاجتماعي يعلن اسماء مرشحيه للانتخابات النيابية في لبنان لدورة 2018

الامين حنا الناشف رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي الى جانبه رئيس المجلس الاعلى الامين اسعد حردان

اعلن الحزب السوري القومي الاجتماعي اسماء مرشحيه للانتخابات النيابية في سبع دوائر والتي جاءت كالتالي:

1 – الامين اسعد حردان: عن دائرة حاصبيا  ـ مرجعيون ـ دائرة الجنوب الثالثة

2 – المقرب من الحزب  البير منصور: عن دائرة  بعلبك ـ الهرمل

3 -الامين سليم سعادة: عن دائرة الكورة ـ دائرة الشمال الثالثة

4 – الامين فارس سعد: عن دائرة بيروت الثانية

5 – الامين اميل عبود: عن دائرة عكار

6- المواطن المقرب من الحزب ناصيف التيني: عن دائرة زحلة

7 – دائرة عاليه ـ الشوف: الامين حسام العسراوي عن عاليه

8 – الرفيق سمير يوسف عون عن الشوف

على ان يعلن لاحقا مرشحيه في دوائر اخرى والذي قال بانها تخضع لمشاورات ودراسة مع الحلفاء  وهما  دائرتا المتن الشمالي وبعبدا فيخضعان لمزيد من البحث والتشاور وسيصدر قرار عن رئيس الحزب بهما قبل انتهاء مهلة الترشيح.

وكان قد اعلن الامين حنا الناشف رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي عن اسماء مرشحيه في مؤتمر صحافي عقده في فندق لانكستر بلازا – الروشة ضمنه الخطوط العريضة لبرنامجه الانتخابي، في حضور رئيس المجلس الأعلى النائب الامين أسعد حردان، الرئيسين السابقين للحزب الوزير الامين علي قانصو، والامين مسعد حجل، نائب رئيس الحزب الامين وائل الحسنية، ناموس المجلس الأعلى الامين توفيق مهنا، رئيس هيئة منح رتبة الأمانة الامين كمال الجمل، رئيس المكتب السياسي كمال النابلسي، وأعضاء مجلس العمد والمجلس الأعلى والمكتب السياسي والمنفذون العامون في لبنان مع عدد من أعضاء هيئات المنفذيات اضافة الى المرشحين.

وقال الامين الناشف: أن الانتخاب هو فعل ايجابي ومهم يملكه المنتخِب ليؤثر في تخطيط سياسة بلده الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والدفاعية. وهو أمر شديد الاهمية لا يجوز ان يواجهه المنتخب بالإهمال او باللامبالاة، أو بالقول ان صوته لا يؤثر أو لن يؤثر. كل صوت يؤثر، وصوتك إذا أُضيف الى اصوات الآخرين سيكون طبعاً مؤثّراً في حمل التغيير الذي تنشده وتتمناه، وتلكؤك عن الانتخاب سيكون مؤثراً في عدم بلوغ ما تتمناه مرحلة التحقيق. وعبثاً تورد الشكوى من الآخرين، لأنه كان من الحري بك أن توجه الشكوى إليك أنت نفسك، وذلك لامتناعك عن الفعل، أثناء كان بإمكانك القيام بذلك.

وبالبناء على ذلك فإننا ندعو  شعبنا في لبنان إلى الاقبال الى صناديق الاقتراع، و إلى حسن الاختيار، لأن اختياره سيضع بصمته على صفحة وطنه طيلة أربع سنوات، أو أكثر.

وفي البرنامج الانتخابي قال ان أبرز القضايا التي سيعمل ممثلونا لتحقيقها فهي:

– دولة قوية قادرة فاعلة، محبة لشعبها، ومعتزة بمقاومتها ومعززة بجيشها، للحفاظ على أمنها وسيادتها وردع قوى الارهاب والعدوان.

– اصلاح سياسي للنظام، والعمل على تحديث القوانين واقتراح مشاريع قوانين تنظم مختلف أنشطة الحياة وتنشط الحياة السياسية في لبنان، وتنصف أصحاب الدخل المحدود.

– تعزيز الحوار والانفتاح وكسر الحواجز والعوائق بين مختلف شرائح شعبنا وطوائفه ومذاهبه.

– العمل الجاد لإلغاء الاقطاع وحماية الانتاج الوطني.

– العمل لإلغاء الطائفية والمذهبية من كافة قوانيننا، ومساواة المواطنين دون تمييز أو تفرقة أمام القانون.

– العمل لردع الاحتكارات المالية ولوضع سقف للأسعار ضمن هامش معقول من الربح.

– العمل لتحقيق انماء متوازن يشكل ركيزة من ركائز الاستقرار الاقتصادي والانمائي والمساواة بين كافة المناطق.

– العمل لتحقيق العدالة الاجتماعية خارج القيد الطائفي

– مكافحة الفساد ومحاسبة الفاسدين

– حماية الثروات النفطية من أي اعتداء، والعمل على الاستفادة منها لتعديل ميزان المدفوعات.

– ايلاء الشؤون المعيشية أولوية، وتأييد مطالب العمال والمتعاقدين والمياومين.

– العمل على تأمين بيئة سليمة لأطفالنا ولأجيالنا.

– خلق فرص عمل للعاطلين عن العمل.

– العمل على تعزيز دور المدرسة الرسمية والجامعة اللبنانية.

– توسيع إطار الضمان الاجتماعي والصحي ليشمل كافة العاملين.

– تسريع تنفيذ قانون ضمان الشيخوخة.

– الانفتاح على بيئتنا الطبيعية، والعمل على التكامل الاقتصادي معها، وتحفيز الاتحاد الاقتصادي المشرقي.

– التعاون الامني والدفاعي مع دول سورية الطبيعية، لحماية أرضنا وسمائنا ومائنا من أي اعتداء.

وختم الامين الناشف موجهاً التحية الى ممثلي الاحزاب والأصدقاء والمسؤولين الحزبيين، كما حيا وسائل الاعلام المرئي والمسموع والمكتوب، ودعا جميع اللبنانيين الى تحكيم  ضمائرهم، قائلاً: “فصوتكم موقف، صوتكم امانة، ولنعمل جميعاً للبنان المواطنة والعدالة”.

شاهد أيضاً

الإستئسادُ بإظهار المؤامرة على الوطن , من شيمنا أيضًا.

أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن الاتهامات الغربية لدمشق باستخدام أسلحة كيميائية، مجرد “ابتزاز” يستخدم …