الأحد , 4 ديسمبر 2022

ظاهرة غريبة تضرب في الخليج العربي: اختفاء الناخبون البحرينيون…

سلط موقع “فوربس” الضوء على ظاهرة غريبة بالانتخابات التشريعية في البحرين، لم يتم تفسيرها من قبل السلطات متمثلة في “انخفاض عدد الكتلة الانتخابية” بنسبة 6% رغم عدم حدوث انخفاض كبير في عدد المواطنين.

وذكر الموقع الأمريكي، في تقرير له، أن الدولة الخليجية الصغيرة سجلت 365 ألف ناخب في انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني 2018، التي أُعلنت نتيجتها النهائية منذ ساعات، في حين سجلت 345 ألف ناخب فقط في انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني 2022، واصفا دلالة الرقمين بأنها “مثيرة للفضول”.

فأرقام أحدث إحصاء سكان البحرين، عام 2020، تثبت أن عدد الناخبين يجب أن يكون أعلى بكثير من المسجل في انتخابات 2022، حيث بلغ مجموع سكان الجزيرة الخليجية الصغيرة في ذلك العام 1.5 مليون نسمة، منهم 712362 مواطنا. 

وكان عدد البحرينيين الذين تبلغ أعمارهم 20 عامًا أو أكثر (السن القانوني للتصويت) في ذلك العام 431352 مواطنا، بحسب الإحصاء.  

وهنا يشير “فوربس” إلى أن عدد السكان ” من المحتمل أنه نما قليلا منذ ذلك الحين، ولكن حتى لو لم يتغير، كان من المفترض أن يكون هناك حوالي 86000 شخص إضافي على قائمة الناخبين هذا العام”.

وذكر الموقع الأمريكي إلى أن السلطات البحرينية لم تقدم أي تفسير لانخفاض عدد الناخبين كثيرا عما كان متوقعا، لافتا إلى أن سفارة البحرين في لندن لم ترد على طلب موقع “فوربس” للحصول على تعليقات بهذا الشأن. 

لكن منتقدي الحكومة البحرينية لديهم تفسير، وهو أن عائلة “آل خليفة” المالكة قامت بشكل مطرد بتقليص حجم الناخبين، عبر شبكة من القوانين والمراسيم استهدفت استبعاد عشرات الآلاف من التصويت، بحسب الموقع الأمريكي.

ولا يزال العديد من هؤلاء المنتقدين في السجن رهن الاعتقال، بما في ذلك المواطن الدنماركي البحريني “عبد الهادي الخواجة”، وكذلك “حسن مشيمع” و”عبد الوهاب حسين” و”علي سلمان” و”عبد الجليل المقداد” وعبدالجليل السنكيس”.

المصدر: الخليج الجديد

شاهد أيضاً

اخر اخبار الحزب السوري القومي الاجتماعي

LogoSSNP Baner مركزي الرئيسة منذ دقيقتين وفد من “الشعبية” زار “القومي” وسلم “الحسنية” دعوة لفعاليات …

اترك تعليقاً