الإثنين , 19 أغسطس 2019
الرئيسية » أخبار » الجيش الشامي يتقدم الى وسط خان شيخون ويسقط كافة المزارع المحيطة بها ومناطق اخرى في ريف ادلب

الجيش الشامي يتقدم الى وسط خان شيخون ويسقط كافة المزارع المحيطة بها ومناطق اخرى في ريف ادلب


اقتحم الجيش السوري في محافظة ادلب مناطق خطيرة كانت تعتبرها تركيا ممنوعة على تقدم الجيش بدخوله منطقة خان شيخون الواقعة في ادلب التي تفرض تركيا مع جيشها بالاتفاق مع روسيا ان محافظة ادلب منطقة لا يمكن دخول الجيش السوري اليها، كذلك تقدم الجيش الى شمال ريف حماه وسيطر على مناطق فيها حيث تتمركز جبهة النصرة وتمكن من ضرب مواقعها بشكل عنيف جدا وهذه هي المرة الأولى التي يتمكن الجيش السوري من انهاء جيوب خطيرة جدا لجبهة النصرة فيها الاف من العناصر وتطويقهم وضربهم بالصواريخ والدبابات وتقدم وحدات خاصة من الجيش السوري الى ريف حلب الشمالي الذي كان يطل على قاعدة حميمم الروسية قرب اللاذقية إضافة الى ان شمال ريف حماه هي منطقة استراتيجية لكن الجيش وجه ضربة قاضية لهذه المنطقة وسيطر على اكثر من 70 في المئة منها. وهكذا تكون منطقة ريف شمال حماه قد أصبحت ساقطة عسكريا امامه.

الجيش السوري يتقدم نحو خان شيخون

الامر الخطير الذي حصل في تطور عسكري هام هو تقدم الجيش السوري نحو خان شيخون في ادلب وهي مدينة استراتيجية جرت فيها معارك كثيرة قبل ان يخرج الجيش من خان شيخون وتسيطر جبهة النصرة عليها والإرهابيين، لكن هذه المرة شنت الطائرات الحربية العسكرية السورية غارات عنيفة على خان شيخون وتقدمت قوات برية مسلحة بالاليات باتجاه خان شيخون وهكذا دخل الجيش السوري محافظة ادلب مباشرة لأول مرة منذ ان أصبحت ادلب خارجة عن سلطة القيادة السورية المركزية سواء السياسية ام العسكرية.

خريطة تبرز نقاط تقدم الجيش الشامي في ادلب

ودارت معارك عنيفة استطاع فيه الجيش السوري الانتصار على الإرهابيين وضربهم وازاحتهم من مراكزهم العسكرية وتدمير تحصيناتهم وأصبحت خان شيخون المدينة الاستراتيجية في ادلب ساقطة وتحت سيطرة الجيش ا السوري بالنار، وقد احتجت تركيا بشدة على هذا التقدم العسكري السوري وتم اتصال بين القيادة العسكرية التركية والقيادة العسكرية الروسية الطلب من الجيش السوري عدم التقدم نحو خان شيخون، لكن الجيش اكمل مهمته وتقدم نحو خان شيخون وهكذا دخل محافظة ادلب التي تعتبرها تركيا منطقة محظرة على دخول الجيش السوري فيها فدخلها من ناحية خان شيخون، رافضا سيطرة تنظيم جبهة النصرة وجيش الإسلام عليها.

وقالت التنظيمات الإرهابية في منطقة ادلب انها اسقطت طائرة حربية سورية، واسرت طيارها، فيما اعترفت القيادة العسكرية السورية باسقاط الطائرة، ويبدو ان الرئيس السوري بشار الأسد مصمم على الدخول الى منطقة ادلب في ظل الاتفاق الذي جرى مؤخرا بين تركيا والولايات المتحدة على إقامة منطقة امنة واحتلال أراضي سورية بعمق 30 40 كلم وهي أراضي سورية تريد احتلالها عبر الجيش التركي بموافقة الولايات المتحدة.

الجيش الشامي عند تخوم خان شيخون استعداد للدخول اليها

وكانت قد استعادت وحدات من الجيش السوري السيطرة على قرى كفر عين وخربة مرشد والمنطار وتل عاس بريف إدلب الجنوبي بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التي تتبع لهم فيها.
وذكر مصدر عسكري لـ سانا أن “قواتنا المسلحة العاملة في محافظة حماة استعادت السيطرة على كفر عين-خربة مرشد- المنطار- تل عاس” بريف إدلب الجنوبي.
وأشار المصدر إلى أن العمليات أسفرت عن “تكبيد التنظيمات الإرهابية التي كانت متمركزة هناك خسائر كبيرة في المعدات والأفراد”.
وقضت وحدات الجيش العاملة على محور سكيك وتل سكيك بريف إدلب الجنوبي أمس على العديد من الإرهابيين في تل ترعي ومحيط التمانعة وسط حالة من التخبط والانهيار في صفوف المجموعات الإرهابية أمام ضربات الجيش التي أجبرت من تبقى من إرهابييها في تلك المناطق على الفرار باتجاه مدينة خان شيخون أحد أكبر معاقل الإرهاب بريف إدلب الجنوبي.
واستعادت وحدات الجيش الأحد الماضي السيطرة على قرية سكيك وتلتها إضافة إلى بلدة الهبيط الاستراتيجية بريف إدلب الجنوبي.

المصادر:

الديار

دام برس

العناوين : صدى الجنوب وتدخل طفيف بالنص

شاهد أيضاً

اسامة سعد: نحن أمام مقاومة نؤمن بقدراتها على مقارعة العدو في الميدان لكننا لا نطمئن للأوضاع العربية عموما.

 حيا الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد “أبطال المقاومة والشهداء والمصابين والأسرى …