الأربعاء , 24 يوليو 2024

تأكيدا لتصريحات الروس مسؤولون أمريكيون يؤكدون أن الطائرة “إيل-76” أُسقطت بصاروخ “باتريوت”

أكد مسؤولون أمريكيون لصحيفة “نيويورك تايمز” اليوم الخميس، أن الطائرة “إيل-76” التي كانت تقل أسرى أوكرانيين للتبادل تم إسقاطها بصاروخ “باتريوت”.

وجاء في منشور الصحيفة: “لم يعلق المسؤولون الأمريكيون علنا عن كيفية إسقاط الطائرة، لكنهم صرحوا بشكل خاص بشرط عدم الكشف عن هويتهم بأن التقارير التي تفيد باستخدام صاروخ باتريوت ( لإسقاط الطائرة) صحيحة”.

ولم يؤكد المسؤولون الأمريكيون هوية الأشخاص الذين كانوا على متن الطائرة، لكنهم اعترفوا أنه من المحتمل أن يكون البعض منهم في الواقع من الأسرى الأوكرانيين.

وأكد المسؤولون للصحيفة أن منظومة باتريوت المستخدمة في ضرب الطائرة الروسية من طراز إيل-76 قدمتها إحدى الدول الأوروبية.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أكد في وقت سابق أن الطائرة “إيل-76” التي كانت تقل الأسرى الأوكرانيين أسقطتها قوات كييف باستخدام منظومة الدفاع الجوي الأمريكية “باتريوت”.

وأشار الرئيس الروسي إلى أن وسائل الإعلام في الغرب تحاول تجنب تغطية حادثة سقوط طائرة الأسرى.

وتابع: “انظروا ماذا يوجد في وسائل الإعلام الغربية؟ لا شيء. بنقرة واحدة ينسى الجميع كل شيء وعلى الفور، ويختفي كل شيء، وتمسح المعلومات على الفور، ولكننا لن ننسى الجرائم التي يرتكبونها ضد مواطنينا”.

واعتبر بوتين أن أوكرانيا ربما تريد تحويل انتباه شعبها ورعاتها عن فشل ما يسمى بالهجوم المضاد، وإظهار أنهم يستطيعون فعل شيء ما، أو ربما تريد أن تستفز روسيا للقيام بأعمال انتقامية مماثلة. ولكن الرئيس الروسي شدد على أن روسيا تستخدم أسلحة عالية الدقة لتدمير البنية التحتية، والجيش في المقام الأول، والصناعات العسكرية.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت، في وقت سابق، عن تحطم طائرة نقل عسكرية روسية من طراز “إيل-76” الأربعاء الماضي في مقاطعة بيلغورود جنوب غربي روسيا وعلى متنها 65 أسيرا أوكرانيا، و6 من أفراد الطاقم، و3 مرافقين.

ورفضت وزارة الدفاع الأوكرانية الاعتراف بمسؤولية قواتها عن إسقاط طائرة النقل الروسية “إيل-76”.

جانب من حطام الطائرة العسكرية الروسية “إيل 76” في مقاطعة بيلغورود

وكان نيبينزيا قد صرح: لدينا أدلة دامغة أنه تم إسقاط الطائرة إيل-76 بصاروخ باتريوت وواشنطن شريكة في الجريمة

نيبينزيا: لدينا أدلة دامغة أنه تم إسقاط الطائرة إيل-76 بصاروخ باتريوت وواشنطن شريكة في الجريمة
مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا

أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا أن لدى روسيا أدلة دامغة على أن الطائرة إيل-76 ​​أسقطت بصاروخ باتريوت، ما يجعل الولايات المتحدة شريكة في هذه الجريمة.

وقال نيبينزيا خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي عُقدت بطلب من روسيا، اليوم الثلاثاء، إن روسيا الاتحادية مستعدة لإبلاغ أي منظمة دولية بنتائج التحقيق في تحطم الطائرة إيل-76 وقد أرسلت رسالة إلى الأمم المتحدة.

وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أن وزارة الخارجية الأمريكية “لم تعلق على هذه المعلومات بأي شكل من الأشكال، ودعت بنفاق ممثلي كييف إلى القيام بذلك”.

وحول قصف القوات الأوكرانية لمخبز في مدينة ليسيتشانسك، وسقوط عشرات القتلى والجرحى، لفت المندوب الروسي إلى أن توقيت واختيار الهدف عند قصف القوات المسلحة الأوكرانية للمدينة لم يكن عن طريق الصدفة.

وقال المندوب الروسي إن القوات المسلحة الأوكرانية استهدفت مدينة ليسيتشانسك بصاروخ من منظومة “هيمارس” الأمريكية، التي تستخدمه كييف بالتنسيق مع الولايات المتحدة ما يجعل الأخيرة شريكة في الجريمة.

وأضاف: “ليس لدينا أدنى شك في أن الهدف وتوقيت الهجوم لم يتم اختيارهما عن طريق الصدفة. تقع المدينة بالقرب من خط التماس القتالي وتتعرض بانتظام لإطلاق النار من مختلف أنواع الأسلحة”.

وأوضح أن “هناك عددا قليلا من الأماكن الترفيهية، لقد انتظر النازيون عمدا اللحظة التي تخرج فيها العائلات في نزهة يوم إجازتهم، وهاجموا بوضاعة هذا المكان الذي يكاد الوحيد للترفيه في ليسيتشانسك”.

وبدوره وفي وقت سابق قال الرئيس الروسي بوتين: تم إسقاط طائرة الأسرى الأوكرانيين بمنظومة “باتريوت” الأمريكية

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الطائرة “إيل-76” التي كانت تقل الأسرى الأوكرانيين أسقطتها قوات كييف باستخدام منظومة الدفاع الجوي الأمريكية “باتريوت”.

وقال بوتين خلال لقاء مع مندوبيه في الانتخابات: “لقد تم إسقاط الطائرة، تم إثبات ذلك، بواسطة منظومة “باتريوت” الأمريكية. لقد أثبتت التحقيقات ذلك“.

وأضاف أن روسيا تصر على إجراء تحقيق دولي في الحادث.

وأشار الرئيس الروسي إلى أن وسائل الإعلام في الغرب تحاول أن تتجنب تغطية حادثة سقوط طائرة الأسرى.

وتابع: “انظروا ماذا يوجد في وسائل الإعلام الغربية؟ لا شيء. بنقرة واحدة ينسى الجميع كل شيء وعلى الفور، ويختفي كل شيء، وتمسح المعلومات على الفور، ولكننا لن ننسى الجرائم التي يرتكبونها ضد مواطنينا”.

وأكد بوتين أنه لا يعرف ولا يفهم لماذا أسقطت كييف الطائرة التي تحمل أسراها. ولم يستبعد أن تكون “كييف قد فعلت ذلك بالصدفة، ولكنها لا تزال جريمة، بسبب الإهمال”.

واعتبر أن أوكرانيا ربما تريد تحويل انتباه شعبها ورعاتها عن فشل ما يسمى بالهجوم المضاد، وإظهار أنهم يستطيعون فعل شيء ما، أو ربما تريد أن تستفز روسيا للقيام بأعمال انتقامية مماثلة. ولكن الرئيس الروسي شدد على أن روسيا تستخدم أسلحة عالية الدقة لتدمير البنية التحتية، والجيش في المقام الأول، والصناعات العسكرية.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت، في وقت سابق، عن تحطم طائرة نقل عسكرية روسية من طراز “إيل-76” الأربعاء الماضي في مقاطعة بيلغورود جنوب غربي روسيا وعلى متنها 65 أسيرا أوكرانيا، و6 من أفراد الطاقم، و3 مرافقين.

ورفضت وزارة الدفاع الأوكرانية في وقت سابق، الاعتراف بمسؤولية قواتها عن إسقاط طائرة النقل الروسية “إيل-76” التي كان على متنها 65 أسيرا أوكرانيا، وأفراد طاقمها والمرافقة الـ9.

المصدر: RT + وكالات + “نوفوستي”+RT

شاهد أيضاً

صحيفة روسية: الهجوم على أوديسا قد يحسم مصير أوروبا الشرقية

ذكر تقرير نشرته صحيفة فزغلياد الروسية أن لمدينة أوديسا الأوكرانية أهمية إستراتيجية كبرى، ليس فقط …

اترك تعليقاً